القائمة الرئيسية

الصفحات

الصين تطلق تحذيراً بعد ظهور حالة إصابة بالطاعون الدملي

تأهب في منطقة منغوليا الداخلية في الصين بعد ظهور حالة إصابة بالطاعون الدملي


مرحبا اصدقائى لابد وان سنة 2020 هى الاسوأ للبشر من حيث انتشار الاوبئة والامراض اليوم نتكلم على الخبر الصادم لاكتشاف الصين حالة اصابة بالطاعون الدملى . بعد جائحة كورونا يستقبل العالم جديد الاحداثات من الصين ولذلك لكثرة صيد الحيوانات الغير معتادة واكلها في الصين على غير المعتاد من كل شعوب الارض .

الطاعون الدملى


الاصابة الاولى في الصين


صعدت السلطات الصينية احتياطاتها بعد ان تاكد ظهور حالة واحدة من الطاعون الدملي في مدينة بيانور في منطقة منغوليا الداخلية ذات الحكم الذاتى .والمصاب هو راعى للبقر في الحجر حاليا في حالة مستقرة بحسب ما ذكرته تقارير رسمية واصدر مسؤولون تحذيرا من الدرجة الثالثة في نظام يتكون من اربعة مستويات بعد ظهور الاصابة وينتج الطاعون الدملي عن عدوى بكتيرية وقد يكون مميتا ولكن يمكن علاجه بالمضادات الحيوية المعتادة .

اسباب انتقال المرض


في بادئ الامر ابلغ عن الحالة الجديدة على انها حالة مشتبهة من الطاعون الدملي السبت الماضى في مستشفى بمدينة بيانور ولم تتضح بعد اسباب اصابة المريض ولا الكيفية التى اصيب بها . اطلقت السلطات تحذيرا من النوع الثالث وهو يمنع صيد الحيوانات التى قد تكون ناقلة للطاعون او اكلها كما تطالب السلطات الناس بالابلاغ عن اى حالة يشتبه بها

تظهر من وقت لاخر حالات اصابة بالطاعون الدملي في انحاء العالم وظهرت في مدغشقر اكثر من 300 اصابة خلال موجة انتشاره في عام 2017 .وفي مايو العام الماضى توفي رجلان في منغوليا بسبب هذا الطاعون وقد اصيبا بالمرض بعد اكلهما لحم احد القوارض نيئا

اعراض الطاعون  الدملى


من اعراض الطاعون الدملي تضخم الغدد الليمفاوية ويصعب تشخيصه في المراحل الاولى بسبب تشابه اعراضه التى لا تظهر الا بعد حوالى ثلاثة الى سبعة ايام مع اعراض الانفلونزا ولا يحتمل ان يؤدى ظهور حالات من الطاعون الدملي الذى يعرف بالموت الاسود الى ان يصبح وباء .

رأى الاطباء في هذا المرض


قال شانتى كاباغودا وهو طبيب متخصص في الامراض المعدية في مركز ستانفورد الصحى لبي بي سي لدينا الان على عكس الوضع في القرن ال 14 فهم ومعرفة بالكيفية التى ينتقل بها هذا المرض .ونعرف كيف نمنعه ولدينا القدرة على علاج المرضى المصابين به بمضادات حيوية فعالة . وقال ادى الموت الاسود وهو الطاعون الدملي الى وفاة حوالى 50 مليون شخص في افريقيا واسيا واوروبا في القرن ال 14

وفي النهاية اصدقائى نتمنى من الله ان يحفظنا جميعا من كل شر ومن كل وباء . دومتم في حفظ الله



هل اعجبك الموضوع :

Comments